الرئيسية / العالم العربي والاسلامي / القرآن يحقق وعده،، أعجاز الحديد…

القرآن يحقق وعده،، أعجاز الحديد…

أعداد / أ. أينا الحياني

مصانع الحديد والأرضيين السبع

القران ينطق
ويحقق وعده

قال الله عز وجل : ( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ) فصلت/ 53.

في رحلتنا الكونيه والإكتشافات العلميه الذي يصل بنا الى العلم اليقين
الذي بدوره
يرد على الكثير من الأسئله والإستفسارات …
ولم يدع مجال للحيره وشتات العقل
بأن القران الكريم
هو وحي من السماء
وأن الرجل الأمي محمد صلى الله عليه وسلم الذي بعث في زمن يعمه الجهل وتغرقه الظلمات ….
هو نبي مرسل منمن
خلق السموات العلى
قال تعالى ( وما ينطق عن الهوى أن هو إلا وحي يوحى )

وستكون جولتنا هذه المره في هذا الكون الفسيح مع عنصر من عناصر الكون عنصر شديد البأس فيه منافع للناس لا تعد ولا تحصى

        أنه الحديد 

ما هو الحديد ( البأس الشديد )؟؟؟

هو عنصر فلزي شديد التماسك بل هو أكثر العناصر في تماسكه

مكونات النواة في ذراته

تتكون من :
— سته وعشرون بروتونا
— ثلاثين نيوترونا
–وسته وعشرين اليكترونا

لذلك امتلك…
أعلى قدره من طاقة التماسك الشديد
وأعلى قدر من الخصائص المغناطيسيه والمرونه القابليه للطرق والسحب والتشكيل ..والمقاومه للحراره ولعوامل التعريه الجويه

ماهي منافع الحديد …؟

لولا وجود الحديد في لب الأرض ما كان للأرض مجال مغناطيسي …ولا جاذبيه وما استطعت أن تمسك بغلافها الجوي . وما كانت صالحه للعمران .
كما أن المادة الحمراء في دم الإنسان والحيوان …وأغلب المادة الخضراء في النبات من الحديد .
فلولا الحديد ما كان بالأرض حياة…
هل عنصر الحديد تكون في الشمس أو خلق في الأرض …أين يكمن مصدره الأساسي ؟

أن الكون يتركب :
من غاز النيتروجين بنسبة ٧٤%
والهليوم بنسبة ٢٤%
بقية العناصر ٢%

إذا الكون يتكون من ٩٨ % من غاز النيتروجين والهليوم
وهم من اخف العناصر وأقلها بناء
الهيدروجين يكون غالبية جسم الشمس ويليه الهليوم

وعملية الإندماج النووي هو وقود النجوم بشكل عام ووقود شمسنا بشكل خاص .
حيث اندماج ذرات الهيدروجين مع بعضها البعض بعملية الإندماج النووي ينتج منها وقود الشمس

والحاصل هناء ..
أن وقود النجوم لا تتجاوز في جسم الشمس صناعة عنصر أثقل من الالمونيوم

 مما يؤكد حقيقة هامه هنا :

–أن الأرض وباقي كواكب وأجرام المجموعة الشمسيه انفصلت عن الشمس اصلا…

— كما أن نسبة الحديد الموجودة في شمسنا لا تتعدى %٣٧ ٠٠، ٠ وهو اقل بكثير من نسبة الحديد في كل من الأرض والنيازك الحديديه التي تصل اليها من فسحة الكون ولما كانت درجة حرارة الشمس لم تصل الى الحد الذي يمكنها من إنتاج الحديد

كان من البديهي استنتاج 

ان الحديد لم يخلق بالأرض ولا في الشمس نفسها ……وأن
كل من الأرض والشمس قد استمدا مابه من الحديد من مصدر خارجي عنها .
وبما أن الحديد معدن لا ارضي ولا شمسي…..
أذا من اين اتى الحديد وأن عنصر بهذا البأس الشديد وكيف تمت صناعته؟

مصانع الحديد الكونيه ..

قال تعالي (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ۚ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ۚ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88)

عباره عن نجوم عملاقه كبيرة الحجم تتراوح كتلتها من ١٠٠– ١٥٠ مره من كتلة الشمس تعرف بأسم العماليق الحمراء والعماليق العظام

  الحديد يحتاج في تصنيعه

الى درجه حراره مرتفعه جدا لا تتوفر إلا في مرحله من مراحل النجوم
وهي مرحله
توهج شديد حينها يتحول لب النجم الى حديد وبمجرد تكون الحديد بمستوى كبير يعجز النجم عن الإستمرار ..لأن الحديد يستهلك طاقة النجم بدل من إضافة مزيد من الطاقه .
وهنا ينفجر النجم انفجار قوي ضخم للغايه.
ما يسمى بالمستعر الأعظم

صورة لاأنفجار نجم ومايسمي بالمستعر الأعظم
   المستعر الأعظم 

هذا الحدث الفلكي العظيم الذي يحدث في المرحله الأخيره لتطور النجم ينقل الحديد من مرحلة صناعته الى مرحلة التوزيع

     مرحلة التوزيع 

قال تعالى: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى )…

و الحاصل هنا أن النجم يهوي ويسقط ويتناثر اشلاء في صفحة السماء ليدخل في نطاق جاذبية اجرام سماويه تحتاج الى الحديد تماما كما يصل الحديد الى أرضنا بملايين الأطنان كل عام

وهنا نصل الى الحقيقه العلميه الذي اثبتها العلم الحديث أن الحديد عنصر لا أرضي ولا شمسي إنما أنزل من السماء .
وحقائق الكون العلميه الثابته لا يختلف فيها شخصان مهما اختلفت دياناتهما ويخضع لهذه الحقائق المسلم وغير المسلم الكافر والملحد والعلماني
وهذه الحقيقه الثابته الغير مختلف عليها أن الحديد أنزل من السماء
جاءت على لسان رجل امي
افتح القران الكريم ستجد سورة سميت بأسم هذا العنصر
سورة الحديد.
وذكرت فيه هذه الحقيقه

قال تعالي –
( وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)

وانزلنا ولم يقل خلقنا،، وسورة الحديد تقع في قلب القرآن كما ان الحديد يقع في قلب الأرض.. ويبلغ الوزن الذري للحديد رقم السورة 57 ،ويبلغ العدد الذري للحديد 25 وهو رقم الأيه في الصوره..
قال تعالي – ( تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ )

قال تعالي – ( وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ )

شهادة الله لنبيه، أن هذا الأنسان رسوله الذي أرسله رحمة للعالمين
وخاتم النبيين..

ولنتطرق برحلتنا في الكون الفسيح الى حقيقه علميه اخرى اثبتها العلم الحديث …
حقيقه تبهر العقول ..وتسبح معها الأرواح وهي ..

ان الارض حينما انفصلت عن الشمس لم تكن سوى كومة من الرماد المكون من العناصر الخفيفه،، ثم رجمت هذه الكومه من النيازك الحديدة التي انطلقت اليها من السماء..
لتستقر في لبها وبفضل كثافتها العالية وسرعتها الكونية فانصهرت بحرارة الاستقرار وصهرت كومة الرماد ومايزنها الي سبع أرضيين..

    الأرضين السبع 

قال تعالى –
(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا (12) سورة الطلاق..

 الأرضين السبع 

لب الأرض على هيئة كره ضخمه من الحديد بنسبة ٩٠% والنيكل بنسبه ٩%
وباقي العناصر ١% من الكبريت والفوسفور والكربون والسيليكون
ويبلغ قطر هذه النواه ٢٤٠٠ كليو متر
وتعرف…..
بأسم لب الأرض

يلي هذا اللب الصلب الى الخارج نطاق له التركيب الكيمائي نفسه تقريبا ولكنه منصهر ..يتكون من الحديد والنيكل المنصهرين مع بعض العناصر الأخرى
ويعرف بأسم
لب الأرض السائل
ويبلغ سمكه نحو الفين كيلو متر

ويبلغ لب الأرض الصلب و السائل منطقه انتقاليه يبلغ سمكها ٤٥٠ كيلو مترا

يلي لب الأرض السائل الى الخارج نطاق يعرف
بأسم وشاح الارض
ويبلغ سمكه نحو ٢٧٦٥ كيلو متر من عمق ١٢٠٠ كم الى عمق ٢٨٨٥ كم تحت سطح الأرض
ويفصله الى ثلاث نطق مميزه مستويان من مستويات انقطاع الموجات الاهتزازيه الناتجه من الزلازل…
يقع احدهما عند عمق ٤٠٠ كيلو متر من سطح الأرض .
بينما يقع الأخر على عمق ٦٧٠ كيلو متر من سطح الأرض
ويستخدمان هذان المستويان في تقسيم وشاح الأرض الى وشاح
سفلي …ومتوسط …وعلوي من عمق
١٨٨٥ كم الى عمق ٦٧٠ كم ومن ٦٧٠ كم الى ٤٠٠ كم ومن عمق ٤٠٠ كم الى عمق ١٢٠ كم ويضم هذان النطاقان فيما يعرف ..نطاق الضعف الأرضي

ويلي وشاح الأرض الى الخارج الغلاف الصخري للأرض ويصل سمكه الى ٦٥ كيلو متر تحت قيعان المحيطات والى ١٢٠ كيلو متر تحت القارات وتقسيمه خط الإنقطاع الاهتزازي المسمى بأسم الموهو
( moho)
الى قشرة الأرض ويتراوح سمكها بين
٥ – ٨ كيلو مترات تحت قيعان المحيطات وبين ٢٠ – ٨٠ كيلو مترات تحت القارات بمتوسط ٣٥ كم

وتقسيم هذه النطق الداخليه للأرض حسب تركيبها الكيمائي او حسب صفاتها الميكانيكية باختلافات طفيفه بين العلماء ولكن من الواضح ان يمكن جمعها في…. سبع نطاق متتاليه من الخارج الى الداخل كما هو مبين بالشكل المرفق

سبق احاديث المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم الى احد حقائق الأرض الرئيسيه بقوله

عن عائشة -رضي الله عنها- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «مَنْ ظَلَم قِيدَ شِبْرٍ مِن الأرْضِ؛ طُوِّقَهُ مِن سَبْعِ أَرَضِين»
صحيح،، متفق علية…

وجاء في صحيح البخاري خسف به الى سبع أرضين..

الخاتمه

الوصول الى الايمان والهدايه الى الحق المبين والصراط المستقيم يكون
أولا….بالعلم
بالعلم المثبت بالحقائق والأدله الثابته
لذلك امرنا الله تعالى بطلب العلم
وكان أول سورة واول أمر قرآني نزل على رسولنا الكريم هي …

    أقرا بأسم ربك الذي خلق 

( هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون )

وثانيا …بالعقل
العقل هو آلة الإدارك والتميز بالعقل كرم الله البشر على سائر مخلوقاته
قال تعالى ( لقد كرمنا بني أدام وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا )

أن الله تعالى يخاطب العقول وامرها بالعلم والبحث والتدبر والتأمل والتفكر للوصول الى اليقين بل الى عين اليقين

ونحن نجد كل حقيقه علميه أو اكتشاف ومهما كانت التطورات واستجدت المستجدات في الكون والإنسان والحيوان والنبات والبحار والحياه كلها بكل جوانبها لا تلغي وحي السماء بل تؤكد وتشهد أن القرآن الكريم هو وحي الله تعالى الى نبيه الأمي محمد صلى الله عليه وسلم ….
ولن يظهر شي يناقض القران في اي زمان ومكان لأنه كلام الله
كلام الله … .كلام الله عز وجل وحده

  القران الكريم 

حجة الله البالغه والكامله على خلقه
من اين لرجل امي في زمن غارق بالجهل والظلمات ان يأتي بحقيقه كونيه بعنصر الحديد وأنزله للأرض من السماء
قال تعالى ( وانزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس )

و كيف جاء بحقيقه من حقائق الأرض
وهي الأرضين السبع

قال تعالى ( الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن )
الطلاق ايه 12

قال صلى الله عليه وسلم ( من ظلم قيد شبر في الأرض طوقه من سبع أرضين …وجاء في صحيح البخاري
قوله خسف به الى سبع أرضين
..

او بعد هذا يقول الذين كفروا لست مرسلا

قال تعالى
( فبأي حديث بعده يؤمنون )

أن الإكتشافات العلميه وأي حقيقه لها زمن ووقت يأذن الله لها تظهر فيه ،،
قال تعالى (ولا يحيطون بشيء من علمه الا بما شاء )
لتكون شهادة لنبيه وصدقه لنبوته لا يستطيع أن ينكرها احد
لأن الكون لا يختلف فيه اثنين مهما اختلفت دياناتهم ويخضع للحقائق العلميه الثابته والمؤكده للمسلم وغير المسلم …

قال تعالى
( ويريكم آياته لعلكم تعقلون )

( كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون )

( قل انظروا ماذا في السماوات والأرض ماتفي الآيات و النذر عن قوم لا يؤمنون )

( ان في خلق السماوات والأرض …)

ورغم ان القران الكريم جائنا بالحجه البالغه والبينه الواضحه
الا انه يخاطب القلوب كما يخاطب العقول وجعل الدخول بالأسلام بأختيار الأنسان لأن الله يريد أن يأتيه العباد بقلوبهم وعقولهم

قال تعالى
( لا إكراه في الدين )

( ليهلك من هلك عن بينه ويحيا من حي عن بينه وان الله سميع عليم )

( وما على الرسول إلا البلاغ المبين )

( شهد الله أنه لا إله الا هو والملائكته واولو العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم )

واشهد أنه لا اله الا الله وحده لا شريكه له وأن محمد رسول الله الصادق الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين

اللهم هذا الجهد وعليك التكلان

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد….

أرى في الخلق برهانا
وآيات تقول الله

فكيف أقل إيمان
وهذا الخلق خلق الله

أشاهد كل مخلوق
بعين النظرة الأولى

فأبصر فيه إعجازا
وقفت إزاه مذهولا

يصلي الفكر إمعانا
ويشهد ذاك صنع الله

فكيف أقل إيمانا
وهذا الخلق خلق الله

شاهد أيضاً

الأضحيه؟؟

تكون الأضحيه يوم النحر وهو يوم عيد الأضحي العاشر من ذي الحجه وفيه يضحي المسلم …