الرئيسية / اخبار العالم / اليوم العالمي لمرض الأيدز

اليوم العالمي لمرض الأيدز

الاول من ديسمبر

اليوم العالمي للإيدز لعام 2021

الرسائل الرئيسية للحملة والدعوة إلى العمل

الرسائل الرئيسية
إعادة الالتزام بالقضاء على فيروس العوز المناعي البشري
إن استمرار أوجه عدم المساواة والتحديات التي تفرضها جائحة كوفيد-19 تتطلب بذل جهود متجدّدة للقضاء على فيروس العوز المناعي البشري باعتباره تهديداً للصحة العامة بحلول عام 2030.

معالجة فيروس العوز المناعي البشري وكوفيد-19 معاً
يجب أن نواجه التحديات الخاصة التي تطرحها جائحة كوفيد-19 بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري.

التركيز على الإنصاف
يجب أن نضمن حصول الجميع في كل مكان على قدم المساواة على وسائل الوقاية من فيروس العوز المناعي البشري واختباره وعلاجه ورعايته، بما في ذلك التطعيمات والخدمات المتعلقة بكوفيد-19.

التركيز على المتروكين خلف الركب
توصي المنظمة بتجديد التركيز على البلدان والسكان الذين ما زالوا غير موجودين في إطار الاستجابة العالمية لفيروس العوز المناعي البشري والإيدز. ويشمل ذلك فئات متنوعة من الأشخاص المهمشين في كل بلد، بما في ذلك الفئات “الرئيسية” للسكان المعرضين لخطر كبير.

الدعوة إلى العمل
العاملون الصحيون

الدعوة إلى الحفاظ على خدمات أساسية عالية الجودة فيما يخص فيروس العوز المناعي البشري خلال جائحة كوفيد-19؛
إدماج فيروس العوز المناعي البشري في التدخلات الصحية الروتينية؛
تقديم الرعاية التي تتسم باللطف واحترام حقوق الإنسان، بدون وصمة عار؛
التأكد من حصولكم على التدريب، والوعي بالوقاية من العدوى ومكافحتها، واستخدامكم للتدابير المناسبة؛
حماية سلامتكم وسلامة الأشخاص الذين تهتمون لأمرهم.
وزارات الصحة واللجان الوطنية المعنية بالإيدز وغيرها من القادة المعنيين بالصحة العامة

اتخاذ إجراءات حاسمة لإحياء وصيانة الخدمات الأساسية لفيروس العوز المناعي البشري خلال جائحة كوفيد-19؛
تخصيص موارد كافية لتحسين نوعية الخدمات المخصصة لفيروس العوز المناعي البشري وجعلها أكثر مرونة واستدامة؛
تركيز الجهود من أجل الوصول إلى السكان المعرضين للخطر أو الذين يشكلون عنصراً أساسياً في الاستجابة لفيروس العوز المناعي البشري، بما في ذلك النساء الحوامل والرضع؛
توسيع نطاق خدمات فيروس العوز المناعي البشري عالية الجودة بطريقة مرنة ومستدامة لفائدة الشباب المعرضين للخطر والمراهقين والنساء الحوامل،،
تمكين المجتمعات المحلية من مكافحة الوصم والتمييز؛
دعم العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية وتمكينهم (الممرضون والممرضات والقابلات والعاملون الصحيون المجتمعيون) من أجل تقديم خدمات عالية الجودة
في مجال لفيروس العوز المناعي البشري، مع الاعتراف بمساهماتهم الحاسمة في تقديم الخدمات الخاصة بفيروس العوز المناعي البشري؛
ضمان توفير معدات الحماية الشخصية المناسبة والكافية ومواد تنظيف اليدين، فضلاً عن توفير بيئة عمل داعمة ومأمونة لتحسين سلامة ظروف العمل في بيئات الرعاية الصحية؛
القادة المجتمعيون

ضمان الحفاظ على خدمات فيروس العوز المناعي البشري الأساسية في المجتمع؛
التواصل مع الفئات السكانية الرئيسية والضعيفة ومساعدتهم على الوصول إلى خدمات فيروس العوز المناعي البشري عند الحاجة؛
التأكد من أن المراهقين والشباب المعرضين للخطر والنساء الحوامل والأطفال الرضع يتلقون الرعاية الكافية التي تتضمن فيروس العوز المناعي البشري.
مكافحة وصمة العار والتمييز لضمان شعور الجميع بالأمان فيما يخص الحصول على خدمات فيروس العوز المناعي البشري؛
دعم العاملين الصحيين المجتمعيين، بما في ذلك الممرضون والممرضات والقابلات، من أجل تقديم خدمات فيروس العوز المناعي البشري لكل فرد في المجتمع.
مديرو البرامج الخاصة بفيروس العوز المناعي البشري

التركيز على الفئات السكانية الرئيسية والضعيفة من أجل تقديم خدمات فيروس العوز المناعي البشري؛
دعم العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية وتمكينهم من أجل تقديم خدمات عالية الجودة لفيروس العوز المناعي البشري لكل من يحتاج إليها؛
الاعتراف بالمساهمات الأساسية للممرضين والممرضات والقابلات في تقديم خدمات فيروس العوز المناعي البشري؛
ضمان التدريب الكافي بشأن خدمات فيروس العوز المناعي البشري لفائدة العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية.
شركاء التنمية

ضمان الإمداد المستمر بالسلع والإمدادات الأساسية وخدمات فيروس العوز المناعي البشري وكوفيد-19؛
الاستثمار في بناء قدرات العاملين الصحيين من أجل تقديم خدمات عالية الجودة بشأن فيروس العوز المناعي البشري؛
دعم الناس، بما في ذلك تقديم الخدمات المتمايزة والصرف على أشهر متعددة لفائدة جميع السكان…

المصدر. / منظمة الصحة العالمية

شاهد أيضاً

معلومات محدّثة عن متحور أوميكرون…

في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، أطلقت منظمة الصحة العالمية على المتحورB.1.1.529 صفة متحور مثير للقلق …