الرئيسية / المجتمع / الحياة تبدأ من هنا،، الحلم …

الحياة تبدأ من هنا،، الحلم …

نحتاج إلى التصور
الحلم

يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتسألون…..لماذا؟

اما أنا فا أتخيل الأشياء التى لم تحدث وأقول لما لا …؟

إنجازات واحرازات اليوم هي تخيلات وأحلام الأمس…
إذا فكرت في ذلك قليلا ونظرت حولك ولاحظت المباني الشاهقه والبواخر الضخمه والطائرات والحاسوب …والراديو ووووووالخ،،،
وكل ما نتمتع به اليوم نجد أنه كان في يوم من الأيام أحلام وتخيلات لأشخاص أخرين …
الأحلام
هي نقطه البدايه لأي إنجاز ولأي ابتكار
هي العامل الأساسي لأي إنجاز

   التخيل أهم من المعرفه 
            لأنه...

ما تستطيع أن تحلم به تسطيع أن تحققه
الخيال يحول بين
الماضي …………..المستقبل
في حين المعرفه
تنبع من المعلومات المستفادة من الماضي فقط
ووووووووو التخيل
يحول المعرفه السابقه إلى معرفه جديده يمكننا الإستفادة منها

     الأحلام مهمه جدا للإنسان 

حيث إنها تساعد على الإستقرار والاتزان النفسي
إننا نحتاج…..
إلى أحلام اليقضه
إننا نحتاج……
إلى تحرير تخيلاتنا من قيود
لأن الخيال بدايه كل شي
وأجمل مافي خيالنا واحلامنا أنها بلا حدود
وبما أن كل شي يحدث دائما
في العقل أولا .
لذلك عندما ترى نفسك ناجحا وقويا تكون قادرا على تحقيق أهدافك…وتؤمن بذلك بقلبك وتشعر بذلك داخل إحساسك
سيخلق لك حلمك قوه ذاتيه وسيساعدك عقلك الباطن بقدراته التي لا حدود لها على تحقيق أحلامك
الآن ماهو حلمك
ماهو الشي الذي تتمناه أكثر من أي شي أخر في هذه الدنيا

هناك أفكار عظيمه تموت قبل أن تولد وذلك لسببين رئيسين:

أولا….

أول شئ يمنعك من تحقيق أحلامك هو ما أطلق عليه

(السم الحلو)


وهذا السم لا يأتي من الأعداء بل على العكس يأتي من الناس المحيطين بنا المهتمين بأحوالنا من الأصدقاء والجيران أو حتى أفراد العائلة لأنهم يسببون لنا كل الأسباب التي من أجلها ستفشل أفكارنا المضيئة
وسيكون أصحابها عرضه للسخريه والاستهزاء لو قاموا بتنفيذها
بالرغم أن نصائحهم لنا قد تكون نابعه بصدق من داخلهم
إلا أنها تسبب لنا الكثير من الأذى

كما أن البعض ينتقد أحلامنا بدافع الغيره

كما أن البعض ينتقد أحلامنا بدون وعي استناد إلى قيمهم ومعتقداتهم الشخصيه بصرف النظر عن معتقداتنا نحن..

( السم الثاني )

والعقبه الأساسية التي تمنعك من تحقيق أحلامك هوووو
(انت نفسك )
المكان الوحيد التى تصبح فيها أفكارك مستحيله هو داخل أفكارك..انت شخصيا
توماس أديسون..فشل في أكثر من عشره ألف محاوله
قبل أن يصل إلى اختراع المصباح الكهربائي وقد حاول الجميع ان يثبطوا من عزيمته وقالوا إنه فاشل كبير من الأفضل أن يصرف النظر عن هذا الموضوع …فكان رده :
انه لم يفشل،،، بل وأنه اكتشف ٩٩٩٩ طريقه غير ناجحه لاختراع المصباح الكهربائي
وأنه لم ييأس لأن كل خطه يقوم بالغائها ….هي خطوه إلى الأمام
وانه بقوة إصراره وإرادته على تحقيق حلمه استفاد العالم أجمع إلى وقتنا هذا …

الأمل

إذا فقدت مالك …فقد فقدت شي
له قيمه
وأن فقدت شرفك …فقد فقدت
شي لا يقدر بثمن
وإذا فقدت الأمل…..فقد فقدت
كل شي

إذا كنت حقا ترغب في النجاح فإن أكبر عامل سيساعدك هو الأمل ولا أعني بذلك الطموح أو الهدف ولكني أرمي إلى ما هو أبعد من ذلك

        هو اليقين

بأن ماهو قادم افضل مما نحن عليه اليوم
هو اليقين
بأنك تستحق ما حلمت به

علمنا ديننا الإسلامي التفائل
قال صلى الله عليه وسلم :

(ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، ولا نوء ولا غول، ويعجبني الفأل )

وروي عنه ﷺ أنه قال: من ردته الطيرة عن حاجته فقد أشرك قالوا: وما كفارة ذلك يا رسول الله؟ قال: أن يقول: اللهم لا خير إلا خيرك ولا طير إلا طيرك ولا إله غيرك..

وجعل التفائل سبب لدخول الجنه
وجعل من السبعين الف الذين يدخلون الجنه بغير حساب
من علاماتهم….. لا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون
وإني لأرجوا الله حتى كأنما أرى جميل الظن ما الله صانعا

وانه من مزايا الحياه بالأمل
مقاطعه اليأس..بل الثوره عليه

من الخطوات العلميه :

توقف عن قراءة الحوادث والفضائح والأخبار السيئة

كرر عبارات التفائل والقدرة على الإنجاز
إن شاء الله سأكون افضل سيغير الله الحال

تحدث عن الغد مع نفسك ومع من حولك وادفعهم لذلك

    لا تفقد الأمل 

مادمت تمتلك الأمل فانت تمتلك
كل شي…

الطريق الۍ القوه

 الفعل

المعرفه……. وحدها لا تكفي لابد ان يصحبها التطبيق

الٳستعداد…
وحده لا يكفي فلابد من العمل

من الممكن ان تمتلئ بالحماس ويكون لديك طاقه عاليه وتمتلك المعرفه والقوه العقليه التي تحتاجها للنجاح ولكنك ٳن لم تضع كل هذا موضع التنفيذ ستكون كل هذه المهارات ….بلا قيمه ولا طائل من ورائها
قال جيم رون صاحب كتاب

(سبع طرائق للسعاده والرخاء)

المعرفه بدون تنفيذ يمكنها ٲن
تؤدي الۍ الفشل والٳحباط

دعني اسٲلك الٲن سؤال؟؟؟
هل تعرف شخصا يعتقد ٲنه يعلم بالضبط ..ماالذي يفعله لتغير حياته ويعرف ايضا متۍ يقوم بهذا العمل ولكنه لا يستطيع ٲن يفعل شيأ..

هل تعلم …اي شخص علۍ درجه عاليه من التعليم ولديه كل ما يحتاجه لكي يحيا افضل ولكنه يجلس بدون عمل …

وبالعكس ….هل
تعرف شخصا علۍ درجه متواضعه من التعليم ….او ربما لم يحصل علۍ اي شهادات ..ولكنه ناجح جدا ….!

الفرق موجود في كلمه واحده هي
الفعل

من اقوال سقراط ( امر الالام عند الناس ان يكون عندهم غزيره …ولكنهم لا يتصرفون

الرجل السامي ..يتواضع في كلمه ويكثر في فعله

الحكمه …

ان تعرف ماالذي تفعله
المهاره …
ان تعرف كيف تفعله
النجاح …
هو ان تفعله

اضع المعرفه محل الفعل
سئل رئيس شركه ناجح ..عن الذي يحتاجه اي شخص لكي ينجح ويصل الۍ القمه ؟؟
فكان رده :
مادمت مقتنع بالفكره التي في ذهنك فقم بتنفيذها فورا

وقال جيمي كارتر رئيس؛

الولايات المتحده سابقا : من الممكن ان استيقظ في التاسعه صباحا واكون مستريحا او استيقظ في السادسه صباحا واكون رئيس الولايات المتحده

هناك حكمه صينيه تقول
انا اسمع….وانسۍ
ارۍ……واتذكر
افعل….وافهم

من عاش علۍ الٲمل …..مات صائما،، ان يبدا الانسان بالٲمل والحلم فهذا شي جميل ولكن اذا حلمت فلابد من التنفيذ ….بلا تردد فالمعرفه والٲمل شي جميل ..ولكنها وحدهما لا يكفيان وللٲسف يعيش ٲغلب الناس حياه بعيده كل البعد عن قدراتهم الشخصيه الحقيقيه ويشتغلون بٲعمال لا يحبونها ويستمرون في علاقات تسبب لهم الالام وبدل من البحث عن حل لمشكلاتهم يداومون فقط علۍ الشكوۍ واجترار الٲيام…

ٳعداد

ٲ/ ٳينا الحياني

شاهد أيضاً

واتساب يشارك معلوماتك مع فيسبوك واستخدامها لأغراض. تجاريه

 أعلنت “واتسآب” أنها تجري تغييرات على سياسة الخصوصية الخاصة بها… اعتبارا من 8 فبراير، ما …