الرئيسية / الأسرة / الهوايات تطيل العمر…

الهوايات تطيل العمر…

بقلم / الكاتبه أينا الحياني

الهوايه :
هو نشاط غير مفروض يولد لدينا الشعور بالمتعه والسعادة نغور فيه إلى اعماقنا
لنذهب بعيد
عن ضغوط الحياه والروتين اليومي الممل … فنكتشف ذواتنا ونصادق أرواحنا
بشكل
يحسن من أنفسنا ويجدد مشاعرنا ونشاطنا …ويريح اعصابنا…ويجعل الحياه أكثر متعه.

   الهوايه هبه من الله 

تفرض علينا الحياه مسؤوليات وضغوطات كثيره….مما قد يولد لدينا طاقات سلبيه فأعطانا الله تعالى عاطفه قويه يمتلكها كل شخص تجاه القيام بشيء ما
يعطي احساس بالراحة عن
ممارسته تجدد النشاط والحيوية وتجعله قادر ع الاستمرار …..
لأنها تكسر روتين الحياه
وتفرغ الطاقات السلبيه وتجعل الشخص يقضي وقت الفراغ بشكل جيد جدا
ومن رحمته تعالى تختلف من شخص لأخر

كما أنها قد تكون في بعض الأحيان مصدر للدخل المادي الربح جدا

وكما انها توسع دائره العلاقات الإجتماعية ..من المعاريف والأصدقاء
علم النفس الحديث ينصح كل رجال الأعمال بالبحث عن هوايه تناسب اذواقهم واغراضهم ويلونون حياتهم بالبهجه والاثاره

الهوايه تحمل معها اكسير
الحياه
فهي تبدأ في اي سن قد تبدأ منذ الصغر ..وقد تبدأ بسن متأخر خصوصا عند الأشخاص الذين الذين انقطعوا عن العمل
الهوايات كثيره ومتعددة ولكل شخص ان يختار ما يناسبه ولا يستطيع السن ان يذبل المواهب
بل إن ممارستها يساعد ع تأخير الشيخوخة واطاله العمل

 اجمع علماء النفس والاجتماع 

على خطرها وأهميتها على أصحابها وأكدوا أن أصحاب الهوايات يعيشوا أكثر من الذين يصرفوا أوقات فراغهم دون عمل او حركه
ولكي يطيل عمرك فكر
في هوايه تشغلك وتقلب سنواتك
وتملاها بهجه وسرور وعملا ونشاط….

هويات مختلفه :

الرسم .
من القصص الطريقه عن الهوايات ان الفنانه التى نالت جائزه الدوله في انكلترا عن الرسم عام ١٩٦٤ كانت في السبعين من عمرها
وقد قالت للصحفيين بعد نوالها الجائزة..إنها بدأت تمارس هوايتها للرسم بعد أن جاوزت الستين ففي هذا الوقت تزوج جميع أبنائها وبدأت تشكو من الفراغ ولكنها التحقت بمدرسه لتعليم الرسم واخذت تواصل التمرين في كل اوقات فراغها حتى استطاعت هذا العام تنال الجائزة الأولى
وهي تؤكد أن تقدم السن لا يعيق المواهب

القراءه …التأليف….الشعر …

هوايه جمع الطيور بجميع أنواعها وألوانها وتربيتها وتدريبها

ومن الهوايات جمع السجاد الإيراني القديم
كان الجراح المصري الشهير الدكتور علي ابراهيم مغرما بجمع السجاد الفاخر فالتقى ببائع متجول في الأرياف يضع قطعه سجاد مهلهله على ظهر حماره فعرض الدكتور على البائع شرائها فوافق البائع وطلب عشره قروش مصريه فأعطاه الدكتور عشرات جنيهات وكانت هذه السجاد قطعه نادره قدر ثمنها بعد ذلك بثلاثه الف جنيه لأنها كانت من نوع ايراني انقرض صنعوا منذ زمن بعيد

وهناك من همه جمع الطبعه الأولى لأي كتاب نادر،،،

ومن الهويات الرياضيه كالمشي…. والجري…..الرقص والسباحه .

الهوايات كثيره ومختلفة وممتعه ومفيده لمن يقضوا اوقات فراغهم في ممارستها

الهوايه هي الشي الوحيد الذي يستطيع تجديد نشاطنا وتجعل الحياه أكثر بهجه وآثاره كما أنها تطيل العمر وتأمين ضد الشيخوخة…..

شاهد أيضاً

اللقاح ضد كوفيد -19

منظمة الصحة العالمية: عدد الوفيات بسبب كوفيد-19 يبلغ 3 ملايين في العالم حتى الآن19 نيسان/أبريل …