الرئيسية / الادب والشعر / البحر الهادئ

البحر الهادئ

سر البحر الهادئ

كان أحد الرعاة يرعى قطيعاً من الاغنام بالقرب من شاطئ البحر، نظر الراعي الي البحر فوجده هادئاً تسطع لشمس علي سطحه فتكسبه لوناً ذهبياً جميلا، وكان نسيم البحر العليل يلفح وجه الراعي فيزيده انتعاشاً بينما صوت المياة ينساب الي اذنية وكأنه مقطوعة موسيقية عذبة .. جلس الراعي علي شاطئ البحر يرقب ذلك المنظر الساحر ويمني نفسه برحلة بحرية طويلة ممتعة .

وفجأة ! .. قفز الرجل واقفاً وقال لنفسه : لماذا اذن لا اشتغل بالتجارة فعلاً إنها فكرة عظيمة ، سوف ابيع غنمي حالاً ! وبالفعل باع الراعي خرافة واشتري بثمنها تمرا…ً اخذه علي ظهر سفينة تجارية وأبحر ليجرب حظة في التجارة ويمتع نفسه بجو البحر الخلاب، ولكن علي عكس ما كان يظن الراعي، ثار البحر وهاج وارتفعت الامواج وهبت عاصمة قوية هددت السفينة وركابها بالهلاك، فما كان من قائد السفينة إلا ان اصدر امراً بإلقاء كل حمولة السفينة في البحر ….

وبعد صراع مرير وصلت السفينة الي البر بسلام وأمان ولكن الراعي كان قد فقد كل ما يملك في هذه الرحلة، جلس الراعي علي شاطئ البحر مهموماً يفكر فيما اصابة وينظر الي البحر وقد عاد إليه سكونه وهدأت امواجه، وبينما هو كذلك مر به رجل ولما وجده جالساً يمعن النظر في الماء قال له : حقاً إنه منظر جميل، هذا البحر الهادئ والشمس تعكس اشعتها الذهبية علي سطحه وصوت المياة كأنه مقطوعة موسيقية عذبة .. نظر الراعي الي الرجل وقال له ساخراً : اعتقد ان البحر كذلك لأنه يريد كمية من ……التمر .

شاهد أيضاً

قصيدة أكثر من رائعة بعنوان(ميقات القلوب )

سَافَرْتُ نَحْوَكَ… كَيْ أَرَاكَ وَأَسْمَعَكْمُضْنَاكَ… وَدَّعَ قَلْبَهُ… مُذْ وَدَّعَكْ!!! دُنْيَايَ… مَا دُنْيَايَ…؟! أَيُّ حَلاوَةٍلِكُؤُوْسِهَا… إِنْ …