الرئيسية / الادب والشعر / شعرجميل عن اليمن

شعرجميل عن اليمن

انايماني واليمن أصل العرب
طيبه وحكمه والرسول من قالها
أصل اليمن طيب ..ترابه كالذهب
غالي واطيب ناس هم ‘حلالها
ويش قلكم عنها??وعن أمـ وأب
بلقيس والا العرش والا افعالها
يوم خاطبت ياقومي فدجاني طلب
الأمر شورى وارسلت مرسالها
اوذي يزن ..وضاح او معدي كرب
ويش قلكم لما يثور ابطالها
تتحول الدنيا شظايا من لهب
مايبقى فيها صامداً غير اهلها
واقوى البنادق تختبئ خلف التبب
تخشى اليماني ذي زحف من حولها
ترى الشجاعه اصل ماهي مكتسب
نجم الاصاله ختم في اطلالها
حتى الصغار تولد وهي لابس جعب
جاهز لخوض الحرب راكب خيلها
ويش قلكم عن جنتين الله وهب
فيها الثمار ماتنحصر أشكالها
الخوخ والرمان والموز والعنب
جنه على الدنيا يفيض جمالها
الماء والوجه الحسن سحر الطرب
من حلها يصعب يفارق اهلها
قد صبها الرحمن بالايات صب
والكون ماقد مل من ترتيلها
والناس بالرقه واحساس الادب
تتهادى طيب القول في موالها

قصيده رائعه في حب اليمن الموحد

حسناء مرت بفرحة عيد تتجول
على بلادي وهي في الحسن شعبيه
رأيتها قدأكون..أو ربما اتخيل
لأنها في الجمال كانت خياليه
من حسنها والجمال قد صرت اتسائل
هي من جنوب الوطن ..والاشماليه
نقوش صنعا تزين خدها الأجمل
ومقلتيها عنب سوداء روضيه
وان رأيت الرموش ظنيته’ مشتل
من بن ريمه فقلت البنت ريميه
أبية الخد من أذنيها يدلل
الشنشلي والمشاقير العدينيه
قوامها حضرمي كالنخل بل أطول
وصدرها يحتوي رمان صعديه
ظنيتها من عدن ..لما رمت بالدل
في بحر حبي وقدظنيت لحجيه
لما رأيت البنان كالموز ذي يؤكل
من ذيك ابو نقطتين..مد إن محليه
والا من الجوف شي بندق وشي جرمل
ايوه معاها احتمال الشوفه جوفيه
او ماربيه..رجعت احسبها من أول
ريشني ذاك الجمال ربشه غراميه
سألتها من تكون قالت لمو تسأل??
وحين قالت ..لمو..قلنا تعزييه
قالت لمه بم كلام وم حكم تتأجل
فاحترت حين كلمتني بم تهاميه
فقلت وانا اشأ بم حسن اتغزل
صنعانيه يم رشا والا حديديه
تبسمت ثم قالت قول واتفضل
فازدت حيره ببسمتها الذماريه
فصرت محتار ..من يعرف ويتجمل???
يقول لي من تكون.? واعطيه برنزييه
وبعد يومين قالت عيب ما’يعقل??

للشاعر اليمني المبدع/ حفظ الله المسوري

شاهد أيضاً

قصيدة أكثر من رائعة بعنوان(ميقات القلوب )

سَافَرْتُ نَحْوَكَ… كَيْ أَرَاكَ وَأَسْمَعَكْمُضْنَاكَ… وَدَّعَ قَلْبَهُ… مُذْ وَدَّعَكْ!!! دُنْيَايَ… مَا دُنْيَايَ…؟! أَيُّ حَلاوَةٍلِكُؤُوْسِهَا… إِنْ …