الرئيسية / المجتمع / شجرة القات ……الشماعة الذي نعلق عليها اخطانا….

شجرة القات ……الشماعة الذي نعلق عليها اخطانا….

 

قبل ان ترد على .وجهة نطري تمعن معي بكل مصداقية ….اين يكمن الخلل او المشكلة…..؟؟؟

الله سبحانه وتعالى اعطانا العقل وبه كرم الإنسان…على سائر مخلوقاته ليميز به بين الصواب من الخطاء ..

لنرى شجره القات اين تصنف…القات شجره كأي شجره لها فوائدها واضرارها…فمثلا الحبة السوداء وصفها صلى الله عليه وسلم انها شفاء من كل داء الا السام وهو الموت …….

فالمقدار المحدد لها يوميا سبع حبات منها ..وعند زيادة استعملها على المقدار المحدد لها …فإنها تؤدي الى زيادة الدهون الثلاثية وهو الموت المحقق ….

 

 

العبرة ليست بشجرة ولكن كيفية استخدام هذه الشجرة…..

تعالوا ….معي لنرى فوائد …واضرار القات…..وكيفية استخدامها ..؟.؟؟؟؟

 

 

أولا…….القات….

يعمل على تنشيط الجهاز العصبي ويجعل الشخص اكثر ادركا  و وعيا لمحيطه وامداد الجسم بالطاقة والحيوية مما يمكنه من القيام بالعديد من المهام خلال اليوم بدون ان يشعر بالإرهاق والتعب ….لأنه يمده بالنشاط الذهني والعضلي…..

 

كما انه يخلص الجسم من الهموم والقلق والاكتئاب حيث يشعر بالسعادة والنشوة ….

كيفيه استخدامه هنا……  ….

كانوا أجدادنا و أباءنا اكثر وعيا منا فكانوا يستفيدون من هذه الخاصية حيث كانت تبدأ فترة التخزين عندهم من الساعة الواحدة او الثانية ظهرا….الى الساعة الثالثة او الرابعة عصرا ….فيأخذ عصارةه الفائدة من هذه الشجرة…ثم يعود الى العمل بكل جديه و نشاط ………

اين تكمن أضرار القات هنا ..؟

أن استمرار عملية التخزين من الساعة الثانية ظهرا …الى قبيل المغرب ثم العودة للتعاطي والتخزين مدة اخرى لساعات متأخرة من الليل يؤدي….انعكاسات ….سلبية ..وبالتالي…….هو الشعور بالإرهاق والتعب والكسل والفتور والخمول الذهني و العضلي ..مما يؤدي الى انخفاض ساعات العمل ورداءة الإنتاج…  لأن المخزنين لا يذهبون الى أعمالهم إلا متأخرين بسبب السهر (بسبب السهر) في جلسات التخزين …و بالتالي  مزاجهم الغير معتدل وفتورهم وشعورهم بالكآبة  والقلق والضيق ……السؤال الذي يطرح نفسه. هنا ……………………………. اين تكمن المشكلة ……..؟؟؟

اجب ع سؤالي بعد ان تكمل القراءة

 

ثانيا…….القات

يوثق العلاقات الأسرية و الاجتماعية خاصه الافراح والمناسبات والمآتم ووسيله للتسلية في أوقات الفراغ

في نفس الوقت الانشغالات .الاجتماعية  الزائدة في الجلسات والأصحاب من قبل الأمهات والآباء….يؤدي الي تفكك أسري. مما يدفع الأبناء لسلوكيات غير سوية  وسيكون لدينا مجتمع متهالك تسوده الفوضى ولا يقوم بواجباته ..

بينما يستطيع الآباء  والأمهات استغلال فتره القات والجلوس في اجتماع أسري. ومتابعة واجباتهم الأسرية و الجلوس مع ابنائهم لفترة اطول وتعليمهم …لمدة ساعتين في اليوم ….و كذلك قضاء العطلة الأسبوعية في أماكن التنزه….وهكذا

 

ثالثا …..القات

يستخدم في علاج التهاب الشعب التنفسية ومشاكل الرئتين حيث يوسعهما ويجعل التنفس افضل….

حيث ينصح بأخذ جرعات منه لمن يعانون من حالات الربو ……

الاستخدام السيء هنا للقات………يكمن في :

اصبح القات يرافق بالتدخين ..واكثر الأحيان بصورة جماعية في غرف الدواوين …وتكون نوافذها مغلة .حيث تتكاثر. في اجوائها سحب الدخان الكثيفة ……..

 

…فأين…..تكمن المشكلة……

 

رابعا……….القات

يساعد ع شرب الماء المستمر نتيجة  الإحساس بالعطش ..اثنا فترة التخزين…….

فيستبدل المخزنين الماء بشرب المياه الغازية …مما يؤدي الى نتيجة عكسية وبالتالي أمراض المجاري البولية  و وصعوبة التبول ..وتكون الحصى …الخ…..

فأين تكمن المشكلة….  

خامسا…….. القات ….

يساعد زياده الخصوبة عند الرجال حيث تزيد من قدرته الجنسية وكما انه تحسن من نوعيه وجود الحيوانات المنوية وتجعلها على  قيد الحياة فترةاطول …..

ولكن زيادة كمية القات يعطي نتائج عكسية تماما….يؤدي الى الضعف الجنسي التام …وضعف الحيوانات المنوية لدرجة كبيرة تمنع معها الإنجاب……..

فأين……تكمن المشكلة……؟؟؟

 

 

سادسا…….القات….

 من الناحية الاقتصادية …..للبلد…

ليس العبرة…في شجرة القات …إنما هو عدم استغلال الأرضي الزراعية الاستغلال الصحيح…..

فمثلا منطقه اب الخضراء….منطقة زراعية خصبة تحولت من اراضي زراعية …الى ارضي تجارية تباع بأغلى الأسعار .. يقوم بشرائها المغتربين …وعمارة المباني العالية متجاهلين تماما طبيعة الأرض الزراعية وحاجه البلد اليها .ودفن تربتها الخصبة….ودفن مواردها على مسمع ومراء الجميع وبدون ان يحرك ساكنا من قبل الدولة او الناس …

كذلك الأودية…والمناطق الخصبة .في اليمن …كثيرة جدا …يمكن ان تكفي البلد من كل خيراتها …..اما شجرة القات فمثلها مثل بقية الأشجار ..لها فوائدها بحيث  يخصص لها اماكن محدده …

فأين تكمن المشكلة…….؟؟؟

 

سابعا……القات ….والسموم ….

ان الطمع الزائد وموت الضمير الإنساني الذي يجعل من هذه الشجرة  سم قاتل .من جهة…..وعدم رقابة الدولة للتجار من جهة اخر …..

حيث تشرب هذه الشجرة بسموم محرمة دوليا…..لكي تكبر قبل الوقت المخصص لها ….فيوجد سموم تضع على الشجر ويمنع …استخدام او قطف الثمرة الشجرة الا بعد ثلاثة اشهر من موعد وضع السم ….وللأسف…يقطف القات وغيره .بعد يومين او ثلاث …بعد وضع السم القاتل….

 

فأين…….تكمن المشكلة…..؟؟؟

 

لسوء. استخدام عقولنا ….جعلنا من الشجرة…..وغيرها من أمور كثير ….

شمعات …نعلق بها…أخطأنا……

 

 

شاهد أيضاً

الجراد

*الجراد (الاسم العلمي Locusta) هي…. حشرات من رتبةمستقيمات الأجنحة، يوجد ما يزيد على 20,000 نوع …